الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك تقلص الإصابة بأمراض السرطان

أظهرت دراسة سنغافورية حديثة أن الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك وعلى رأسها اللبن والبروكلي تقلص الإصابة بأمراض السرطان لاحتوائها على مادة كيميائية تسمى سولفوران والتي تكون أجساما صغيرة باستطاعتها المحافظة على التوازن الطبيعي للكائنات الحية في المعدة والأمعاء.

وأوضحت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة سنغافورة الوطنية لاختبار فاعلية الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك وهي متممات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر على فئران مصابة بسرطان القولون والمستقيم أنها تلعب دورا رئيسا في امتصاص وهضم الأطعمة وتحافظ على صحة المعدة.

وأشارت الدراسة التي نشرت نتائجها اليوم في دورية “نيتشر بيوميديكال انجينيرنغ العلمية إلى أن البروبيوتيك والتي يطلق عليها بكتيريا الأمعاء النافعة توجد بكثرة في منتجات الألبان المخمرة كالزبادي وفي البروكلي ومخلل الملفوف أو القرنبيط وحساء فول الصويا والفطر الهندي والشوكولا الداكنة وتساهم في تقلص أورام سرطان القولون والمستقيم إضافة إلى سرطان الكبد بنسبة 75 بالمئة.

وقال قائد فريق البحث الدكتور تشون لونغ هو “إن مستخلص البروبيوتيك يمكن أن يلعب دورا مزدوجا في مكافحة سرطان القولون حيث يساعد على منع تشكل أورام جديدة بالقولون والمستقيم وعلى قتل الخلايا السرطانية المتبقية في أعقاب العلاج أو الجراحة وبالتالي يقلل فرصة تكرار الإصابة بالورم أيضا ووفقا لجمعية السرطان الأمريكية فإن سرطان القولون والمستقيم هو ثالث أكثر أنواع السرطان شيوعا في الولايات المتحدة ورابع سبب رئيسي للوفيات بالسرطان في جميع أنحاء العالم.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *