السمنة تزيد من خطر الوفاة بسبب سرطانات الأمعاء والثدى

كشفت دراسة حديثة نشرتها صحيفة The Sun البريطانية ، أن السمنة تزيد من خطر الوفاة من سرطانات الأمعاء، والثدي.

 

 
وأضاف الصحيفة، أن كل عام يمر، وأنت مصابا بالسمنة ما بين سن 20 و50 عامًا، يزيد من خطر الإصابة بأورام الأمعاء القاتلة بنسبة 4 %، والإصابة بسرطان الثدي بنسبة 3%.

الأخبار أسوأ بالنسبة لأولئك الذين قضوا 30 عامًا وهم يعانون من السمنة، تزداد مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء القاتل بنسبة 224%، وبالنسبة لسرطان الثدي، فإنه يرتفع بنسبة 143%.

 

 
درس الخبراء 47 ألف امرأة، ولكنهم يتوقعون نتائج مماثلة عند الرجال، موضحة أن ثلثي البالغين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

يمكن أن تؤثر على الهرمونات الرئيسية، وتؤدى لتلف الحمض النووي، وتسبب الالتهابات، وجميعها مرتبطة بنمو الورم.

قالت الدكتورة إيزابيل سويرجومارام، من الوكالة الدولية لأبحاث السرطان: "يظهر بحثنا أن الوقاية الفعالة من زيادة الوزن والسمنة، يجب أن تبدأ في سن مبكرة.

 

 
يتم تشخيص أكثر من 55 ألف بريطانية، بسرطان الثدي كل عام، مع وفاة "11 ألفا و500 "، وقالت الصحيفة، إن سرطان الأمعاء، هو رابع أكثر أنواع السرطان شيوعًا في بريطانيا، هناك 40 ألف حالة جديدة سنويا، مع 16 ألف حالة وفاة، موضحة أن أكثر من عُشر الحالات يرتبط بزيادة الوزن أو السمنة.


لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *