"ديلى ميل": تحقيقات لمعرفة سبب وفاة شخصين نتيجة تدخين السجائر الإلكترونية

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن المسئولين الصحيين أعلنوا أن الوفاة الناجمة عن مرض الرئة لدى سكان ولاية أوريجون، بالولايات المتحدة الأمريكية، قد تكون الوفاة الثانية المرتبطة بأبخرة "السجائر الإلكترونية".

 

وأفاد مسئولو الصحة فى ولاية أوريجون بوفاة شخص فى يوليو بسبب مرض رئوى عنيف، وكان الشخص قد استخدم السجائر الإلكترونية قبل وفاته، ويشتبه المسئولون فى أن الأبخرة قد تسببت فى تدهور رئتهم.

 

 
وقالت الصحيفة، فى الأسبوع الماضى، توفى شخص فى ولاية إلينوى لأسباب مماثلة، وكان أول حالة وفاة يشتبه فى أن تكون مرتبطا مع تدخين السجائر الألكترونية.

تأتى هذه الوفاة فى أعقاب الوفاة الأولى التى أبلغ عنها من مرض مرتبط بالأبخرة فى إلينوى الأسبوع الماضى، وتعتبر وفاة أوريجون الثانية من بين أكثر من 200 حالة أمريكية من حالات أمراض الرئة الغامضة التى ستصبح قاتلة.

وقالت الدكتورة آن توماس، طبيبة الصحة العامة فى هيئة الصحة العامة فى ولاية أوريجون: "لا نعرف بعد السبب الدقيق لهذه الأمراض، سواء كانت ناجمة عن الملوثات، أو المكونات الموجودة فى السائل، أو أى شىء آخر بالجهاز نفسه".

ومع ذلك فإن المعنى الضمنى هو أن مسئولى الصحة، يشتبهون فى أن شيئًا ما فى السجائر الإلكترونية يسبب مرضًا مميتًا فى بعض الأحيان، يعمل المسئولين فى مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، مع الإدارات الصحية فى 25 ولاية على الأقل، لتحديد كيف تسبب السجائر الإلكترونية هذه الأمراض.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *