دراسة علمية: الضوضاء ترفع معدلات الإصابة بأمراض القلب

كشفت العديد من الدراسات وجود ارتباط بين الضوضاء والإصابة بالأمراض القلبية، ولكنها عجزت عن توصيف الآليات الفسيولوجية التي تؤدي لحدوث هذه الإصابة، وهو ما نجح فيه مؤخرا فريق بحثي أمريكي.

وذكرت معظم الدراسات، أن “اللوزة الدماغية وهي منطقة في الدماغ تشارك في تنظيم الضغط والاستجابات العاطفية، ضمن وظائف أخرى، هي المسؤولة عن تلك الإصابة، وأُجريت هذه الدراسة على 499 شخصا “متوسط أعمارهم 56 عاما”، وكان جميع المشاركين خالين من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتم قياس مستويات التعرض للضوضاء، بمراجعة عناوين المنازل الخاصة بالمشاركين في الدراسة لتقدير مستويات الضوضاء”.

واضافت الدراسات، أن “الأشخاص الذين يتعرضون لمستويات عالية من الضوضاء، لديهم مستويات أعلى من نشاط اللوزة الدماغية، وهذا بدوره يعزز التهاب الأوعية الدموية، بما يؤدي للإصابة بالأمراض القلبية، وأن الخطر الذي يهدد الأشخاص الذين يتعرضون لمستويات أعلى من الضوضاء يصل إلى 3 أضعاف، مقارنة بأولئك الذين يتعرضون لمستويات أقل.”



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *