ريمديسيفير بمواجهة كورونا.. النتائج التفصيلية للتجربة

بعد أكثر من 3 أسابيع على إعلان مسؤول علمي أميركي رفيع المستوى، بأن دواء "ريمديسيفير" التجريبي يسرع شفاء مرضى فيروس كورونا المستجد، نشرت النتائج التفصيلية للدراسة الجمعة في مجلة طبية مهمة.

وكان مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، الذي أشرف على التجربة السريرية على ألف مريض في 10 بلدان، أعلن في 29 أبريل في البيت الأبيض أن بيانات أولية تظهر أن "ريمديسيفير له أثر واضح ومهم وإيجابي في تسريع التعافي".

وبعد التأكد من لجنة قراءة، نشرت مجلة "نيو إنغلند جورنال أوف ميديسين" مقالا يفصل النتائج التي تؤكد الإعلان الصادر في البيت الأبيض، الذي بعث الأمل في العالم في ظل غياب أي علاج فعال ضد مرض "كوفيد 19".

وأظهرت الدراسة أن دواء "ريمديسيفير" ساهم عبر حقنه يوميا في الأوردة على مدى 10 أيام، في تسريع شفاء مرضى فيروس كورونا الذين يتلقون العلاج في المستشفى، بالمقارنة مع دواء وهمي.

وقد بلغ معدل الأيام المطلوبة للشفاء 11 يوما للمرضى الذين حقنوا بـ"ريمديسيفير"، في مقابل 15 للآخرين.

واعتُبر المريض متعافيا في حال بات في الإمكان إعادته للمنزل.

وكان الأثر أكبر لدى المرضى الذين أدخلوا المستشفى من دون الحاجة لجهاز تنفس اصطناعي، وخلص معدو الدراسة إلى أنه من المستحسن البدء بالعلاج بعقار "ريمديسيفير" قبل تقدم المرض في الجسم لدرجة يصبح لزاما استخدام جهاز تنفس اصطناعي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *