تايلاند تكشف النقاب عن أول دفعة من الماريجوانا الطبية توزع على المستشفيات

تسلمت وزارة الصحة في تايلاند اليوم الأربعاء أول دفعة من زيت القنب لتوزيعها على المستشفيات وذلك بعد بدء سريان قانون أباح استخدامها هذا العام.

وسلمت هيئة الدواء الحكومية 4500 زجاجة من زيت القنب تبلغ سعة كل منها خمسة ملليلترات لوزارة الصحة توزع على المستشفيات ليحصل عليها نحو أربعة آلاف مريض مسجل.

وقال وزير الصحة التايلاندي أنوتين شارفنفيراكول "هذا نتاج تقنين القنب للأغراض الطبية. ليست هناك أجندة خفية. لا نريد سوى مساعدة كل مريض".

تايلاند التي جرت العادة فيها على استخدام القنب لتخفيف أعراض الشعور بالألم والإرهاق أباحت استخدام الماريجوانا للأغراض الطبية وسمحت بإجراء أبحاث للمساعدة في زيادة الدخل الزراعي.

ويقول مسؤولون إن زيت القنب سيستعمل في علاج المرضى الذين يعانون من الغثيان بعد الخضوع لجلسات العلاج الكيميائي والصرع وأشكال مختلفة من الألم.

وأضافوا أن مرضى الشلل الرعاش وألزهايمر سيستفيدون أيضا.

وقالت هيئة الدواء في تايلاند إنها ستبدأ زراعة محصولها الثاني من نبات القنب في وقت لاحق من الشهر وتعتزم التوسع في الإنتاج من خلال زراعته في الصوب بحلول أوائل 2020. وتسعى إلى إنتاج ما بين 150 ألفا و200 ألف زجاجة من الزيت.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *