هيئة النزاهة: فساد كبير في مشروع إكساء شوارع الموصل

أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، الاثنين، عن تمكنها من ضبط الأوليات الخاصة بالفحوص المختبرية غير المطابقة للمواصفات للمواد المستخدمة في عملية تبليط وإكساء الشوارع المنفذة من قبل مديرية بلدية الموصل.

وذكرت الدائرة في بيان ان فريق عمل مؤلف من شعبتي التحقيقية الأولى والتحري والضبط القضائي في مديرية تحقيق نينوى انتقل إلى مديرية بلدية الموصل وقام بتنفيذ عملية ضبط للأوليات الخاصة بالفحوصات المختبرية غير المطابقة للمواصفات للمواد المستخدمة في تبليط وإكساء الشوارع التي نفذتها مديرية البلدية للأعوام ( 2017 و2018 ولغاية شهر آب 2019)، إضافة إلى أوليات فحوصات مادتي الأسفلت والخرسانة الإسمنتية المستخدمة في عملية الإكساء من معمل الأسفلت التابع للبلدية.

وأوضح البيان أن " فريق العمل رصد وجود نقص في كميات المواد المجهزة والمستخدمة بعد تمكنه من ضبط الأوليات الخاصة بالجداول والمستندات للكميات المجهزة من تلك المواد"، مبينا أن العملية التي نفذت بموجب مذكرة ضبط قضائية تمت بالتنسيق والتعاون مع مكتب المفتش العام لوزارة البلديات والأشغال العامة- فرع نينوى.

وأشار إلى انه تم تنظيم محضر ضبط أصولي بالمضبوطات في العملية، وعرضه على الهيئة التحقيقية القضائية المختصة بقضايا النزاهة في محافظة نينوى التي قررت أن يجري التحقيق وفقا لأحكام المادة 340 من قانون العقوبات، كما تم تدوين أقوال الممثلين القانونيين لمديرية بلدية الموصل ومحافظة نينوى.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *