العراق يكشف عن اتفاق نفطي لزيادة صادراته النفطية وإكمال مشاريعه مع دولتين

كشف وزير النفط إحسان عبد الجبار عن اتفاق مرتقب مع الدول المصدرة للنفط “أوبك” ومجموعة “أوبك +” على زيادة صادرات النفط العراقية، مشيرا الى أن اتفاق التخفيض بين دول “أوبك” سيستمر إلى نهاية عام 2021.
وأكد عبد الجبار، بحسب الإعلام الحكومي، أن "ارتفاع أسعار النفط الخام وتداعيات جائحة كورونا على العالم، ستلقي بظلالها على مستقبل القرارات المقبلة من قبل أعضاء المنظمة"، مبيناً ان "المفاوضات مستمرة، وان هناك انفتاحا مع الجميع لانضاج القرارات التي تسهم في تعافي أسعار النفط عالمياً".
وأشار إلى "وجود اتفاق مرتقب مع الدول المصدرة للنفط أوبك ومجموعة أوبك + على زيادة صادرات النفط العراقية، موضحا أن "اتفاق التخفيض بين دول أوبك سيستمر إلى نهاية عام 2021".
وبشأن الحقول المشتركة مع كل من إيران والكويت، كشف عبد الجبار عن "وجود شركة استشارية تعمل على وضع خطط وعوامل التشغيل المشترك للحقول بين العراق والكويت، أما الحقول المشتركة مع ايران فإن هناك حوارات مع الجانب الايراني للاتفاق على صيغ نهائية وثابتة لتشغيل تلك الحقول، وإن الوزارة تعمل على تطوير قدرات شركاتها في البصرة وميسان بهدف التعجيل في عملية الاستثمار في الحقول المشتركة.
وأضاف الوزير عبد الجبار، بشأن الخطط في مجال استثمار الغاز، فإن ا"لوزارة  أعدت خطة لاستكمال مشاريع استثمار الغاز في شركتي استثمار البصرة وغاز الجنوب، فضلا عن العمل على استكمال أعمال مشاريع الغاز في ميسان والتي هي قيد التنفيذ، وكذلك مشروع ذي قار المحال الذي سيبدأ العمل فيه بعد الانتهاء من جائحة كورونا، فضلا عن مشروع غاز أرطاوي، وهناك شركات منافسة كثيرة لاستثمار المشروع من ضمنها شركة “هانيول".
ونوه "بعرض مناقصة لاستثمار الغاز في حقل المنصورية.ولفت وزير النفط الى أن هناك نقاشات لإنهاء عقد الشركة المستثمرة لمشروع غاز عكاز لعدم قدرتها على العمل في استثمار المشروع ضمن الواقع الامني الموجود في الصحراء الغربية لمحافظة الانبار، والحوارات مستمرة لاختيار شركة أخرى قادرة على العمل في الظروف المحيطة بالمنطقة".
وأوضح عبد الجبار، ان وزارته "تعمل على اكمال تلك المشاريع حتى عام 2025, وسنرفع انتاج الغاز الى كميات كبيرة تصل بين 2500 الى 3000 مليون قدم مكعب غاز".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *