اللجنة المالية: المركزي أكد جهوزيته لصرف رواتب الموظفين ولا وجود لعطل فني بأنظمته

حمّلت اللجنة المالية في مجلس النواب، الأحد، وزارة المالية، مسؤولية التأخير في صرف رواتب الموظفين لغاية الآن، مشيرة إلى أن البنك المركزي العراقي أكد جهوزيته لصرف رواتب الموظفين ولا وجود لعطل فني بأنظمته.
وأوضح مقرر اللجنة أحمد الصفار، أنه "بعد التقصي والبحث عن الاسباب الحقيقية تبيّن لنا عدم وجود عطل فني أو تقني في أنظمة البنك المركزي"، مشيراً إلى أنه "بحسب معلوماتنا فإن المركزي أكد جهوزيته في حال أعطت الوزارة الإذن بالتمويل".
وأبدى الصفار "عدم رضاه عن إحجام الوزارة عن التواصل مع اللجنة المالية"، لافتاً إلى أن "رواتب الموظفين تحتاج الى 6 تريليونات و200 مليار دينار، والايرادات النفطية وغيرها تغطي نحو 4 تريليونات بعجز مقداره تريليونا دينار فقط".
وأعاد الصفار التذكير بأن "البرلمان وافق على اقتراض 15 تريليون دينار، تقسم على 8 أشهر الى نهاية السنة تقريبا، مع الأخذ بنظر الاعتبار تغطية أمور أخرى يفترض أن تسدد شهريا كالديون والالتزامات تجاه الصحة والبطاقة التموينية، ليصبح العجز الشهري نحو 3 تريليونات، وبتقسيم 15 على 3، تكون لدينا تغطية للرواتب الى الشهر العاشر"، متسائلاً؛ "أين ذهبت الاموال؟ نستغرب عدم وجود تصريح من قبل الوزارة والتكتم على أسباب التأخر، ويجب الإسراع بتمويل المصارف لصرف رواتب الموظفين"



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *