اللجنة المالية تحذر من خطورة التوجه لطباعة عملة نقدية جديدة لتغطية العجز

حذرت اللجنة المالية، في مجلس النواب، الأربعاء، من خطورة التوجه الى طباعة عملة نقدية جديدة لتغطية العجز المالي.
وافاد مقرر اللجنة أحمد الصفار، بان "اللجنة لديها استضافة لمحافظ البنك المركزي خلال الأيام المقبلة، اذ كان من المفترض أن يحضر يوم أمس الأول الاثنين؛ لكنه تأخر بسبب ارتباطات وبانتظار الاتفاق على موعد جديد للاجتماع"، مبيناً أن "عملية إصدار نقدي جديد في اقتصاد غير انتاجي مثل العراق ستؤدي مباشرة الى الوقوع في ظاهرة التضخم".
وأضاف الصفار، أن "التضخم معناه ارتفاع أسعار السلع في الأسواق مع فقدان العملة المحلية قيمتها وقوتها النقدية أمام العملات الصعبة"، لافتا الى أن "المتضرر من هذا الوضع -إن حصل- هم أصحاب الدخول المحدودة والثابتة، بمعنى أن المتضرر الأول هم الموظفون وأصحاب العقارات".
وأكد أن "هكذا سياسة نقدية لن تنفع الاقتصاد العراقي الذي هو أصلاً في أزمة مالية، وهناك إجراءات أخرى ضمن السياسة المالية والنقدية من الممكن اتخاذها من قبل الحكومة لتخفيف الأزمة الحالية بدل التوجه لطبع العملة".
وكانت تقارير أشارت في وقت سابق، إلى نية البنك المركزي طباعة عملة نقدية جديدة، وهو ما نفاه البنك في عدة بيانات منذ مطلع العام الحالي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *