بعد التوتر بين واشنطن وطهران.. ارتفاع الدولار مقابل الدينار العراقي وشركات نفط تجلي موظفيها

شهدت اسواق العملة الاجنبية في بغداد ارتفاعا ملحوظا في سعر الدولار الأميركي مقابل الدينار العراقي في الأسواق المحلية، فيما اجلت شركات نفط اجنبية موظفيها بعد عملية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس بالقرب من مطار بغداد.
وان سعر الدولار ارتفع من 1200 دينار عراقي قبل يومين إلى 1230 دينارا اليوم، وهو ما يعتبر ارتفاعا ملحوظا خلال فترة زمنية قصيرة.
وتزامن هذا الارتفاع مع ارتفاع حدة التوتر بين واشنطن وطهران في أعقاب مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني بضربة أميركية في العراق الجمعة الماضية.
ومن جانبه أجْلت شركة النفط الأميركية شيفرون موظفيها الأجانب من شمال العراق في إجراء احترازي، لتنضم بذلك إلى غيرها من الشركات النفطية الكبرى التي سحبت موظفيها في أعقاب اغتيال الجنرال الإيراني.
وقالت متحدثة باسم الشركة إن العمليات مستمرة بالموظفين المحليين، وإن العاملين الأجانب يعملون عن بعد.
وللشركة الأميركية نشاط محدود بالعراق، إذ يتوقع أن تبدأ إنتاج مئتي ألف برميل من النفط يوميا بحلول منتصف العام الجاري.
الملاذات الآمنة
في الأثناء استمرت الملاذات الآمنة بأسواق الصرف في الحفاظ على مكاسبها، مع ميل للانخفاض، واستمرار قلق الأسواق من تصاعد التوترات بمنطقة الخليج.
وحافظت العملة السويسرية على مكاسبها مقابل الأميركية اليوم. فمقابل الدولار، سجل الفرنك 0.9693 بعدما قفز 0.5% أمس ليتجه لأعلى مستوى فيما يزيد على عام.
وتراجعت العملة اليابانية، وهي من عملات الملاذ الآمن أيضا، من أعلى مستوى في ثلاثة أشهر مقابل الدولار، لتستقر عند 108.48 ينات للدولار.
وأمام سلة من ست عملات رئيسية، استقر مؤشر الدولار عقب تراجعه 0.2% أمس، وسجل الإسترليني 1.3174 دولار بعدما قفز أمس 0.7%.
وبلغ اليورو (العملة الأوروبية الموحدة) نحو 1.12 دولار بعد صعوده بنسبة 0.4% بالجلسة السابقة، ونزل الين قليلا عن أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر مقابل الدولار.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *