ما الذي سيجنيه العراق اقتصادياً من ميناء الفاو الكبير؟


أكدت رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار، سها داود نجار، اليوم الخميس، إمكانية الهيأة لإدارة الجوانب الاستثمارية في مشاريع وزارة النقل بضمنها مشروع ميناء الفاو الكبير من خلال خلق فرص المنافسة لما يحمله من مردودات اقتصادية مالية كبرى للعراق تتمثل بنقل وإيصال البضائع والنفط بشكل أسرع.
وذكر بيان صدر عن المكتب الاعلامي للهيئة  أن "نجار ناقشت خلال لقائها وزير النقل ناصر حسين الشبلي أبرز مشاريع الوزارة من بينها  مشروع الفاو الكبير وما يحمله من مردودات اقتصادية مالية كبرى للعراق تتمثل بنقل وايصال البضائع والنفط بشكل أسرع من أي وقت مضى، كما يمنح الفرصة لتنويع طرق الاستيراد والتصدير مع تنشيط قطاع النقل".
وأكدت رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار، "إمكانية إدارة الجوانب الاستثمارية في المشروع من خلال خلق فرص المنافسة بشكل أوسع واستثمار العلاقات والإمكانيات العالية التي يمتلكها البنك الدولي لدعم هذا المشروع الذي من شأنه ان يقدم دعماً معنوياً للمواطن العراقي ويحسم الجدل الواسع الذي أثير حوله مؤخرا يضاف للجدوى الاقتصادية للمشروع".
من جهته، قدم وزير النقل، "رؤيته لأشكال التعاون الممكنة مع الهيئة لتنفيذ مشاريع مهمة أخرى في الوزارة منها مشروع القطار المعلق وما يمكن أن يوفره من فرص عمل تصل الى 10 آلاف فرصة عمل لأهالي بغداد".
وكشف الوزير، عن "إمكانية إنجازه من شركة أنستل الفرنسية بالتعاون مع شركة هونداي الكورية بكلفة تصل الى (مليون يورو) الى جانب مشاريع أخرى تدرس الوزارة فرص تنفيذها "



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *