إنشاء الشركة المسؤولة.. العراق يسدد ديونه لإيران بواسطة السلع

أعلن الأمين العام للغرفة التجارية الإيرانية العراقية، حميد حسيني، الجمعة، تأسيس شركة، في العراق، لتسوية ديون بغداد لطهران، التي تبلغ نحو خمسة مليارات دولار، بحسب تقرير لموقع "راديو فاردا".

وقال المسؤول، في تصريح لموقع "فرارو" الإيراني، إن الشركة، التي ستعمل لحساب الحكومة الإيرانية، ستتولى شراء سلع غذائية لتسديد الديون.

وأوضح أنه بناء على اتفاق متبادل بين البلدين، الشهر الماضي، ستزود إيران الشركة الجديدة بقائمة "السلع والمواد الخام" التي تحتاجها، وستقوم الشركة بشرائها وشحنها إلى إيران.

والعراق مدين لإيران بأموال الغاز والكهرباء التي يستوردها منها.

ويأتي تسديد الديون العراقية من خلال السلع وليس نقدا، لأن إيران تخضع لعقوبات مصرفية أميركية، فلا يمكن لبغداد تحويل العملات الأجنبية إليها.

ووفقا لموقع راديو "فاردا"، فإن إيران قادرة على استيراد البضائع فقط من العراق، أيضا بسبب العقوبات الأميركية.

وكان محافظ البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، أعلن، الشهر الماضي، من بغداد، أن العراق وافق على تسوية ديونه، المتعلقة بالغاز والكهرباء، لطهران، من خلال توفير الغذاء والدواء.

وقال إنه سيتم استخدام أموال الديون، في بنك TBI العراقي، لدفع ثمن "السلع الأساسية" التي سيتم شراؤها من قبل الشركة المنشأة حديثا.

وبلغت صادرات إيران غير النفطية إلى العراق، باستثناء الكهرباء والغاز، تسعة مليارات دولار في عام 2018، فيما بلغ إجمالي وارداتها من العراق، 59 مليون دولار فقط.

ومنذ بداية السنة التقويمية الإيرانية، في 21 مارس 2019، توقفت طهران عن نشر تفاصيل تجارتها الخارجية.

والجدير بالذكر أن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أجرى محادثات مؤخرا مع قادة إيرانيين، في أول زيارة رسمية له إلى الخارج منذ توليه منصبه، في مايو الماضي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *