شركة جنرال الكتريك تعلن خطتها لرفع قدراة شبكة الكهرباء

كشفت شركة جنرال الكتريك GE العملاقة لتكنولوجيا إنتاج الطاقة الكهربائية عن خطة ستراتيجية قصيرة المدى لتجهيز العراق بأكثر من 1 كيكا واط للانتاج الحالي فضلا عن خطة بعيدة المدى لمضاعفة ما ينتجه العراق من طاقة كهربائية ستعمل على إنهاء أزمة الكهرباء في البلد .
وقال نائب الرئيس التنفيذي لفرع شركة جنرال الكتريك الأميركية في العراق ، رشيد الجنابي ، في حوار مع صحيفة المدى بأن لدى الشركة خطة ستراتيجية شاملة ستقوم بتنفيذها لدعم قطاع الكهرباء في البلد وتضع حلولاً على المدى القصير والبعيد لإنهاء أزمة الكهرباء في العراق حيث سيتم إضافة اكثر من 1 كيكا واط من الطاقة الكهربائية الى الشبكة في صيف 2019 ، مشيراً الى أن الخطة تطرح أيضاً حلولاً بعيدة المدى تهدف الى مضاعفة الطاقة الانتاجية لوحدات شركة جنرال الكتريك في العراق خلال الخمسة سنوات القادمة ستعمل على إنهاء أزمة الكهرباء في البلد .
وقال الجنابي " قدمت شركة جنرال الكتريك طلباً لدعم قطاع الكهرباء من خلال خطة ستراتيجية شاملة تضع حلول على المدى القريب وعلى المدى البعيد ممكن أن تعيد الشركة أكثر من كيكا واط من الطاقة الكهربائية الى الشبكة في صيف 2019 وتطرح الخطة أيضاً حلولاً لمضاعفة الطاقة الانتاجية لوحدات شركة جنرال الكتريك في العراق خلال الخمس سنوات القادمة ."
وبين الجنابي بأن شركة جنرال الكيترك تعتبر من الشركات الرائدة عالمياً في تكنولوجيا إنتاج الطاقة الكهربائية ومضى عليها في العراق أكثر من 50 سنة ، وما يميز الشركة إنها تعمل بدعم من كوادرها العراقيين البالغ عددهم أكثر من 300 مهندس وإداري عراقي من خيرة الكفاءات الهندسية الشابة العراقية الذين تم إعدادهم وتدريبهم من قبل الشركة .
ومضى الجنابي بقوله " نعتمد على هؤلاء المهندسين العراقيين اعتماداً كاملاً في صيانة وحدات جنرال الكيترك وإدارة المشاريع التي تنفذها الشركة ، وجودنا وعملنا عبر سنين طويلة في البلد عبر التعاون مع وزارة الكهرباء والحكومة العراقية مكننا من أن نجلب حلولاً تقنية عالية الكفاءة لإنتاج الطاقة الكهربائية في البلد مع تنفيذ المشاريع من خلال تطبيق هذه الحلول على الأرض بسرعة وكفاءة عاليتين ."
وحول المهام المناطة بالشركة الأميركية في العراق يقول نائب الرئيس التنفيذي لشركة جنرال الكيترك بان الشركة تعنى بكل تفاصيل قطاع الكهرباء ابتداءً من الحلول المتعلقة بالانتاج الى مراحل التوزيع عبر خطوط النقل التي ترفدها المحطات الثانوية والتي تعتمد الشركة خلالها على أفضل وحدات انتاج الطاقة كفاءة بالعالم والتي تعرف باسم " أيج كاس " والتي لها القدرة على انتاج طاقة كهربائية بكفاءة أكثر من 63% والتي تعتبر من أعلى كفاءات انتاج الطاقة في العالم .وقال الجنابي في حواره مع المدى " اليوم العراق بحاجة لحلول ذات أبعاد ستراتيجية لفك اختناقات قطاع الكهرباء ، وشركتنا تطرح هذه الحلول من خلال خطة ستراتيجية والتي تشمل محطات ثانوية يحتاجها العراق اليوم لفك الاختناقات في شبكة النقل وايصال الكهرباء من مواقع الانتاج الى مواقع الحمل ."
و يقول الجنابي إنه من خلال مكاتب الشركة الموزعة في مناطق مختلفة من العراق مثل بغداد وأربيل والبصرة والمواقع المنتشرة في جميع مناطق العراق فهي نقطة تميز الشركة بأنها شريك ستراتيجي ضمن قطاع الكهرباء للبلد من خلال التعاون مع وزارة الكهرباء والحكومة العراقية . مشيراً الى أن للشركة حصة كبيرة من الانتاج الاجمالي للطاقة الكهربائية في البلاد حيث تشكل وحدات الشركة انتاج مايقارب من 9 كيكا واط ، وكمعدل فان كل كيكا واط واحد يغذي مايزيد على مليون وحدة سكنية وهذا الحجم من الانتاج يُشكل معدلاً كبيراً حيث تعمل الشركة على إدامته وتطويره لسد الطلب المتزايد على الطاقة .
هناك أكثر من 14 محطة انتاج ثانوية تابعة للشركة في جميع محافظات العراق ترفد المحطات الرئيسة بالطاقة ولدينا مشاريع سريعة التنفيذ لتجهيز المناطق المحررة بكيكا واط من الطاقة الكهربائية مثل الموصل وبقية المحافظات وكذلك البصرة وبقية المحافظات الجنوبية من خلال تنفيذ الحلول المقترحة في الخطة الستراتيجية لدعم منظومة الكهرباء وتوصيل أفضل خدمة للمواطنين الذين يعانون من انقطاعات في الكهرباء في المناطق المحرة والبصرة وبقية المحافظات أيضاً .
ويقول نائب المدير التنفيذي لجنرال الكيترك بان الشركة كانت سباقة في التعاون مع وزارة الكهرباء والحكومة العراقية للعمل على إعادة تأهيل المحطات التي تضررت بعد الأحداث الأمنية مع تنظيم داعش ومن الأمثلة على ذلك هو عمل كوادر ومهندسي الشركة لتأهيل وصيانة محطة الكيارة حيث تم إعادة الانتاج فيها الى 400 ميكاوط خلال فترة زمنية قصيرة والعمل متواصل لإعادة الطاقة الانتاجية الكاملة للمحطة ، مشيراً الى أن الخطة الستراتيجية تشمل أيضاً تطبيق حلول سريعة لايصال الكهرباء للمناطق المحررة من خلال رفدها بوحدات انتاجية مع زيادة كفاءة انتاجها وإدامتها وتوسيعها على المدى المتوسط والبعيد .
وأضاف الجنابي إن شركة جنرال الكيترك كان لها دور مهم في فك الاختناقات في محيط بغداد خلال هذا الصيف وذلك من خلال الإسراع في تنفيذ محطة شمال غربي بغداد التي ساعدت على فك الاختناقات في بغداد والمناطق المحيطة بها.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *