في عيد ميلاده.. صلاح ورحلة التألق في الملاعب الأوروبية

يحتفل نجم المنتخب الوطني وفريق ليفربول، محمد صلاح، اليوم السبت بعيد ميلاده الـ27، حيث ولد يوم 15 يونيو من عام 1992 بنجريج، وبات صلاح بالفعل واحد من أفضل اللاعبين في العالم في الأونة الأخيرة بفضل الإنجازات والأرقام التي حققها مع ليفربول، وكانت بداية مغامرته مع الكرة رفقة المقاولون العرب ورحل منه إلى بازل السويسري والذي توج معه بلقب الدوري في أول موسم وتوج بجائزة أفضل لاعب في البطولة، ليجذب أنظار تشيلسي والذي انتقل إليه في عام 2014 مقابل 11 مليون جنيه إسترليني، ولكنه سرعان ما رحل عنه إلى صفوف فيورنتينا وروما الإيطالي.

 
وبعد تقديمه لمستويات طيبة في الدوري الإيطالي، انتقل إلى ليفربول في عام 2017 مقابل 36,9 مليون جنيه إسترليني، ونجح في موسمه الأول في التتويج بلقب الهداف برصيد 32 هدفًا وهو رقم قياسي، وتوج بجائزة أفضل لاعب في الموسم، وتوج الموسم المنقضي بلقب الهداف مرة أخرى إضافة إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، ليصبح أول مصري وثالث عربي يتوج بذلك اللقب.
 
وعلى صعيد المنتخبات الوطنية، شارك صلاح في كأس العالم للشباب عام 2011، ووصل إلى دور الـ16، كما شارك في أولمبياد لندن 2012 وخرج من ربع النهائي وتوج في نفس العام بجائزة أفضل لاعب صاعد في إفريقيا، وتأهل مع الفراعنة إلى نهائيات كأس العالم في روسيا للمرة الأولى منذ عام 1990.
 
وتوج صلاح بجائزة أفضل لاعب إفريقي مرتين عامي 2017 و2018، ودخل في قائمة مجلة التايم لأكثر 100 شخصية تأثيرًا في العالم، وكان من بين 6 شخصيات وضعت صورتهم على غلاف المجلة.

 

هل يكون محمد صلاح خامس لاعب أفريقي يسجل في نهائي دوري أبطال أوروبا؟



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *