كل ما تريد معرفته عن بطولة المنتخبات العربية في قطر عام 2021

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والاتحاد القطري للعبة إطلاق بطولة للمنتخبات العربية من قارتي آسيا وإفريقيا وتستضيفها قطر عام 2021، وذلك في إطار تحضيراتها لنهائيات كأس العالم 2022.

وأشار الاتحاد القطري في بيان رسمي إلى أن الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث ورئيس بطولة كأس العالم قطر 2022 حسن الذوادي تقدم بمقترح البطولة إلى مجلس الفيفا الذي عقد اجتماعه عبر تقنية الاتصال بالفيديو ووافق على تنظيمها.

وكشف الاتحاد القطري عن مشاركة 22 منتخبًا عربيًا في البطولة، وأضاف «نتطلع إلى استقبال اللاعبين، المشجعين من المنتخبات العربية المشاركة على استادات بطولة كأس العالم».

وأبدى مجلس الفيفا دعمه لتنظيم البطولة المقترحة على أن تقام في مواعيد لا تتعارض مع روزنامة الاتحاد الدولي للمباريات الدولية وتقتصر على مشاركة اللاعبين المحليين، مشيرا إلى إنها «ستسمح باستعمال البني التحتية واختبار عمليات التشغيل» المقررة للمونديال.

وأعلن الاتحاد القطري أن البطولة ستقام من 1 إلى 18 ديسمبر عام 2021، أي ضمن نفس الفترة التي ستشهد مباريات بطولة قطر 2022، وستقام المباراة النهائية قبل عام تماماً من انطلاق نهائي النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي.

ومن المقرر أن تستضيف مباريات البطولة سبعةٌ من أصل ثمانية استادات مخصصة لمونديال 2022، وهي استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية، واستاد الريان، واستاد الثمامة، واستاد راس أبو عبود، بسعة 40 ألف مقعد لكل منها، إضافة إلى استاد البيت بسعة 60 ألف مقعد.

وقال الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري في البيان «إنها بلا شك لحظة رائعة بالنسبة لنا في قطر ولمشجعي كرة القدم في أنحاء المنطقة وحول العالم، حيث تستضيف قطر النسخة الأولى من هذه البطولة بمشاركة 22 منتخباً عربياً يتنافسون في استادات عصرية تشيّدها قطر لاستضافة المونديال، لتمثل تجربة فريدة للاعبين والمشجعين للاطلاع على بعض ما تعد به قطر العالم في 2022».

وأضاف «تعد البطولة الجديدة محطة بالغة الأهمية لبلادنا والمنطقة وكل من يشارك في تنظيمها وفرصة لاكتساب خبرات هامة على الطريق نحو استضافة الحدث العالمي الأبرز في عالم كرة القدم على أرض قطر في العام 2022».

أما الذوادي فقال «تعد البطولة الجديدة فرصة مثالية ضمن استعدادات قطر لاستضافة أول نسخة من المونديال في الشرق الأوسط والعالم العربي».

وتابع «استضافت قطر العديد من الفعاليات منذ فوزها بحق استضافة المونديال في عام 2010، لكن هذه البطولة ستكون الأكبر من حيث عدد الفرق المشاركة، وستمثل فرصة رائعة لاستخدام المرافق والخدمات الخاصة بالمونديال قبل عام 2022».

وأضاف الذوادي «ستقام منافسات البطولة في المواعيد ذاتها المخصصة لبطولة كأس العالم 2022، ما يعني أن المشجعين واللاعبين ومسؤولي المنتخبات المشاركة سيحظون بفرصة تجربة الأجواء المرتقبة في عام 2022».

يذكر أن كأس العالم في قطر وهي الأولى في دولة عربية، ستقام في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر عام 2022.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *