ليفربول يمطر شباك جينك برباعية

حقق حامل اللقب ليفربول، فوزه الثاني في مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بتغلبه على مضيفه جينك بنتيجة (4-1) مساء امس ، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة.

وأحرز أليكس أوكسليد-تشامبرلين هدفين في الدقيقتين (2 و57)، وأضاف ساديو ماني ومحمد صلاح هدفين (77 و87)، قبل أن يسجل ستيفن أودي هدف جينك الوحيد (88).

ورفع ليفربول رصيده إلى 6 نقاط وارتقى للمركز الثاني وراء نابولي (7 نقاط) الذي تغلب على ريد بول سالزبورج 3-2، وجاء الفريق النمساوي بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط، أما جينك فبقي بالمركز الأخير بنقطة واحدة.

الشوط الأول

دخل الريدز في صلب الموضوع بعد مرور أقل من دقيقتين، حيث تمكن من افتتاح التسجيل عندما استلم الدولي الإنجليزي أوكسليد-تشامبرلين الكرة وسددها زاحفة على يمين الحارس محرزًا الهدف الأول.

 

وكاد الرد يأتي سريعًا في الدقيقة الرابعة، عندما سبق علي ساماتا كل من روبرتسون وكيتا إلى الكرة لينفرد بالمرمى ويسدد بجوار القائم البعيد.

وطالب لاعبو ليفربول بركلة جزاء في الدقيقة السادسة بعد دفعة واضحة على فيرمينو، لكن الحكم رفض الاستعانة بتقنية الفيديو الأمر الذي أثار حفيظة مدرب ليفربول يورجن كلوب.

 

وحرم حارس ليفربول أليسون بيكر الفريق المضيف من معادلة النتيجة عندما تصدى لمحاولة أونواتشو إثر تمريرة من كارلوس كويستا في الدقيقة العاشرة.

وأحدثت ركلة ركنية دربكة أمام مرمى جينك ليضع فان دايك الكرة أمام ماني الذي سدد في أقدام المدافعين بالدقيقة 22، وتبادل الدولي السنغالي الكرة مع فيرمينو قبل أن يسدد من خارج منطقة الجزاء في مكان وقوف الحارس كوكي بالدقيقة 25.

وسجل ساماتا هدفًا لأصحاب الأرض في الدقيقة 27، ألغاه الحكم بعد الاستعانة بتقنية الفيديو لوجود حالة تسلل أثناء بناء الهجمة، ونفذ صلاح ركلة حرة علت مرمى جينك في الدقيقة 30.

وتصدى الحارس كوكي لمحاولة من روبرتسون إثر تمريرة من ماني في الدقيقة 31، ومرت رأسية صلاح إثر ركلة ركنية، بجانب القائم الأيمن لمرمى جينك في الدقيقة 33، وفشل ساماتا في اللحاق بكرة مرسلة أمام المرمى من زميله جونيا إيتو في الدقيقة 40.

الشوط الثاني

 

مالت الأفضلية للفريق البلجيكي مع بداية الشوط الثاني، في وقت اعتمد فيه الفريق الإنجليزي على الهجمات المرتدة، فتمكن حامل اللقب من تعزيز تقدمه في الدقيقة 57، عندما تلقى فيرمينو الكرة داخل منطقة الجزاء ليعيدها إلى الوراء لأوكسليد-تشامبرلين الذي سدد بوجه القدم الخارجي كرة قوية ارتدت من العارضة إلى داخل المرمى.

ومرت رأسية من ساماتا بجانب القائم الأيسر لمرمى ليفربول في الدقيقة 59، ليبدأ ليفربول في الاستحواذ أكثر على الكرة، ضمن مسعاه لتخفيف الضغط، وأجرى الفريق الإنجليزي تبديلا بإشراك جو جوميز بدلا من روبرتسون.

 

ولم يحدث جديدا حتى الدقيقة 77، عندما مرر صلاح الكرة بطريقة رائعة إلى ماني الذي بدوره وضعها من فوق الحارس إلى داخل الشباك مسجلًا ثالث أهداف فريقه، ليدخل بعدها ديفوك أوريجي مكان فيرمينو.

وسجل صلاح هدف فريقه الرابع بطريقة استعراضية في الدقيقة 87، عندما تخلص من المدافعين بحركة فنية قبل أن يضع الكرة نحو القائم البعيد.

ورد البديل ستيفن أودي، على هدف الفرعون المصري، بعدها بدقيقة واحدة عندما استقبل تمريرة البديل الآخر دويميرسي ندونجالا، فاستدار قبل أن يسدد كرة في الزاوية الأرضية القريبة لمرمى ليفربول.

 



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *