سيناريو غريب.. الحكم ينهي المباراة ثم يعود ليمنح الفوز لليونايتد من ركلة جزاء

لم يكن يعلم لاعبو برايتون قبل نزولهم لأرضية ملعب "أمكس ستيديوم" أن القائمين والعارضة سيقفان حائلا ضد وابل من التسديدات على مرمى ديفيد دي خيا.

سيناريو مثير شهدته المباراة في الثواني الأخيرة بعدما تعادل برايتون في الدقيقة 95، وسجل برونو فيرنانديش هدف الفوز في الدقيقة العاشرة من الوقت بدلا من الضائع.

مانشستر يونايتد تفوق بنتيجة 3-2 في افتتاح الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي وحقق فوزه الأول في الدوري بعد الخسارة من كريستال بالاس 3-1 في الجولة الماضية.

5 مرات تعاطفت فيها القائمين والعارضة مع دي خيا، من بينها 3 تسديدات للبلجيكي لياندرو تروسارد الذي لم تسكن أي تسديداته شباك الإسباني.

وأصبح البلجيكي أول لاعب يصيب القائمين والعارضة 3 مرات في مباراة واحدة منذ البرتغالي كريستيانو رونالدو في 2008 مع مانشستر يونايتد.

تقنية الفيديو كانت حاسمة أيضا في المباراة فألغت ركلة جزاء لـ برايتون ثم هدفا لـ مانشستر يونايتد، ثم احتسبت ركلة جزاء في الـ +98.

ما حدث في مباراة مانشستر يونايتد وبرايتون امر عجيب لا يحدث كثيراً في كرة القدم، بعدما منح الحكم ركلة جزاء لمانشستر بعد صافرة نهاية المباراة، لتمنحه النقاط الثلاث.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *