هل يحل الذكاء الاصطناعى محل الأطباء فى المستقبل؟

على الرغم من أن الذكاء الاصطناعى (AI) مهيأ للدخول فى مجال الرعاية الصحية، إلا أن الأطباء فى المملكة المتحدة يشككون فى إمكانية أن تحل هذه التكنولوجيا محلهم بالكامل.

ووفقا لما نشره موقع toi الهندى، أجريت دراسة حديثة، وتم توجيه أسئلة لمعرفة آراء أطباء الرعاية الأولية حول تأثر الذكاء الأصطناعى الذى يلوح فى الأفق على المهن الصحية، وعندما كان الأمر يتعلق بالتنبؤات حول مستقبل الطب، كان الأطباء العامين البريطانيين متشككين عمومًا فى إمكانية استبدالهم كليًا بالذكاء الاصطناعى.

وقالت "شارلوت بليز"، زميلة أبحاث ما بعد الدكتوراه فى كلية الطب بجامعة هارفارد فى الولايات المتحدة: "على حد علمنا، هذا هو المسح الوطنى الأول الذى يستكشف آراء المهنيين الطبيين حول كيفية تأثير الذكاء الاصطناعى على مستقبل التخصص الطبي"، مضيفة "تشير النتائج إلى انفصال بين آراء الخبراء فى تقنيات الذكاء الاصطناعى الطبية والأطباء الممارسين، الغالبية العظمى من الممارسين العامين غير مقتنعين باحتمال أن تحل التكنولوجيا محلهم خاصةً عندما يتعلق الأمر برعاية المريض".

وسأل الباحثون الأطباء عن احتمال أن تكون التكنولوجيا المستقبلية قادرة على استبدال ​​الأطباء فى ست مهام طبية مختلفة، والتى تشمل التشخيص أو التكهن أو تقييم موعد إحالة المرضى إلى المختصين، ووضع خطط علاج شخصية للمرضى، وتوفير الرعاية التعاطفية، وتحديث وثائق المرضى.

فيما يعتقد حوالى نصف الأطباء الذين خضعوا للدراسة الاستقصائية أنه من المحتمل جدا أن يتمكن الذكاء الاصطناعى من استبدالهم فى إجراء تشخيص المريض فى المستقبل، بينما اعتقد 80% من المستطلعين أنه من المحتمل أو المحتمل جداً أن تكون التكنولوجيا المستقبلية قادرة على القيام بواجبات كاملة تتعلق بوثائق المرضى، مثل تحديث السجلات الطبية.

ومع ذلك فإن الغالبية العظمى من الأطباء فى المملكة المتحدة 94 % يعتقدون أنه من غير المحتمل أن تكون التكنولوجيا قادرة على توفير الرعاية التعاطفية للمرضى أفضل من الممارس العام العادى.

ويعتقد ما يقرب من سبعة من كل عشرة من الأطباء البريطانيين الذين شملهم الاستطلاع أنه من غير المحتمل أو المستبعد جدًا أن تكون التكنولوجيا المستقبلية قادرة على التفوق فى الأداء على الممارس العام العادى عندما يتعلق الأمر بتشخيص المرضى.

وقالت بليز: "يعتقد الممارسون العامون بشكل ساحق أن الذكاء الاصطناعى لا يمكن أبداً أن يحل محلهم - ولكن هذه مهارة لا تتطلب خبرة طبية خاصة، فنتائجنا تثير تساؤلات مهمة حول كيفية دمج الأطباء الحاليين والمستقبليين وتسخير قوة الذكاء الاصطناعى، مما قد يحسن فى نهاية المطاف تقديم الرعاية للمرضى".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *