وكالتا الفضاء الأوروبية والروسية تحددان مواقع هبوط رحلاتهما على المريخ

يضيق العلماء الخيارات الخاصة بموقع الهبوط للبعثة القادمة التى يمكن أن تعرف فى النهاية ما إذا كانت الحياة موجودة على سطح المريخ، وأوصى الفريق الذى يقف وراء هذه المهمة بوضع بقعة تسمى Oxia Planum و  Mawrth Vallis حيث يعتقد أن مقدرات كبيرة من الماء كانت موجودة منذ مليارات السنين، لتكون مكانا مناسبا للهبوط والاستكشاف.

وستقوم وكالتا الفضاء الأوروبية والروسية بمراجعة الاقتراح قبل تأكيد موقع هبوط مهمة "إكسومارس" رسميا فى منتصف عام 2019، قبل إطلاق 2020، وكلا الموقعين غنى بالأدلة على ماضى المريخ المائي، ويقعان شمال خط الاستواء.

وبينما يوفر كلا الموقعين فرصًا علمية قيّمة لاستكشاف البيئات القديمة الغنية بالمياه التى كان يمكن استعمارها من قبل الكائنات الحية الدقيقة، وحصل موقع Oxia Planum على غالبية الأصوات، خاصة أنه يلبى المتطلبات العلمية لأهداف بعثة "إكسومارز"، كم أن "مورث فاليس" أيضا هو موقع مثير للاهتمام علميا تم تحديده من المدار.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *