وزيرة بريطانية تطالب فيس بوك وجوجل بحظر المحتوى المحرض على الانتحار

طلبت وزيرة بريطانية من عمالقة الإنترنت مثل جوجل وفيس بوك وتويتر ضرورة اتخاذ خطوات لمنع انتشار المواد التى يتداولها المستخدمون وتشرح كيفية إنهاء حياتهم وذلك للوقاية من الانتحار.

 

 
وفى مقابلة مع صحيفة ديلى تلجراف، قالت جاكى دويل-برايس والتى تعد وزيرة بريطانية وأول مسئولة بالعالم عن مكافحة الانتحار، أن مواقع مثل ويكيبيديا وجوجل وفيس بوك وتويتر تتصرف مثل "المراهقين الجامحين"، وتطالبهم باتخاذ إجراءات سريعة لوقف مثل هذا الأمر.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى قد كلفت وزيرة الصحة السابقة جاكلين دويل برايس بتولى وزارة لمنع الانتحار، أطلق عليها اسم وزارة الصحة النفسية ومنع الانتحار فى أكتوبر الماضى، وقالت الوزيرة فى المقابلة إن عمالقة الإنترنت يجب أن يعاملوا أساليب إيذاء الذات بنفس الطريقة التى يتعاملون بها مع المحتوى المتطرف على الإنترنت.

وأضافت أن الشركات قد تتعرض للمسائلة إذا فشلت فى اتخاذ إجراء بشأن هذه المواد، كما نقلت صحيفة ذا ديلى عن الوزيرة قولها "أن نشر طرق الانتحار يعادل نشر أشرطة الفيديو التى تحرض على الكراهية ومقاطع الفيديو الخاصة بالإرهاب".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *