صاروخ روسي لا يمكن إيقافه

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن من أن الصواريخ الأسرع من الصوت التي طورتها بلاده تعطى لموسكو ميزة عسكرية.

وقال الزعيم الروسي خلال منتدى السياسة الدولية في سوتشي : "لقد تقدمنا على المنافسين. لا أحد يمتلك أسلحة عالية الدقة." وأضاف "يخطط الآخرون لبدء اختبارها (الصواريخ) في غضون العام إلى العامين المقبلين فيما نمتلكها نحن بالفعل".

وأشار إلى أن سلاحا جديدا آخر يدعى "آفانغارد" من المقرر أن يدخل الخدمة في الأشهر القليلة المقبلة.

وذكر بوتن في وقت سابق من هذا العام، أن آفانغارد صاروخ عابر للقارات، قادر على الطيران بسرعة 20 ضعف سرعة الصوت، ما يجعله قادر على اختراق أي نظام دفاع صاروخي.



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *