تويتر يغلق 486 حسابًا لتورطها فى حملات تضليل منسقة

بعد تعليق 284 حسابًا الأسبوع الماضى بسبب الاشتراك فى حملة تضليل منسقة، أعلن موقع Twitterاليوم أنه تم تعليق 486 حسابًا إضافيًا من المنصة للسبب نفسه، ليصل إجمالى الحسابات الموقوفة إلى 770 حسابًا.

فى حين أن العديد من الحسابات التى تم حذفها الأسبوع الماضى تأتى من إيران، وقال تويتر إن هذه المرة هناك نحو 100 حساب موجود فى الولايات المتحدة الأمريكية، وكان العديد من تلك الحسابات عمرها أقل من عام واحد وتورطت فى تعليقات منسقة يتم نشرها بشكل كبير على المنصة بهدف التضليل، وكأمثلة على "التعليقات المثيرة للانقسام"، قام تويتر بتقاسم لقطات من عدة حسابات معلقة أظهرت خطابًا ضد ترامب.

ووفقا لموقع "تك كرانش" الأمريكى، وأضاف تويتر أيضًا أن الحسابات المعلقة تضم أحد المعلنين الذى أنفق 30 دولارًا على إعلانات Twitter فى العام الماضى، لكن تلك الإعلانات لم تستهدف سكان الولايات المتحدة.

وكتبت الشركة عبر المدونة الرسمية الخاصة بها على الإنترنت "كما هو الحال مع التحقيقات السابقة، نحن ملتزمون بالتعامل مع الشركات الأخرى وكيانات إنفاذ القانون ذى الصلة لوقف الأخبار المضللة، وهدفنا هو المساعدة فى التحقيقات فى هذه الأنشطة، وحيثما أمكن، سنقدم للجمهور الشفافية التى تعكس الواقع".



لا توجد تعليقات


اترك تعليق

لن نظهر بريدك الالكتروني - الحقول (*) مطلوبة *